الاحتلال يحظر التجوّل بقرى شمال غرب القدس ويأخذ قياسات منزل منفذ عملية قطنة

A+ A-

نشر بتاريخ : 27/09/2017 ( آخر تحديث : 27/09/2017 الساعة: 08:09 )
كاتب المقال : قدس برس المحرر : فريق التحرير

اقتحم الاحتلال ، فجر اليوم الأربعاء، منزل الشهيد نمر جمل (37 عامًا)، منفّذ عملية إطلاق النار في مستوطنة "هار أدار" المقامة على أراضٍ فلسطينية شمالي غرب القدس، وأخذت قياسات المنزل تمهيدًا لهدمه.

وقال بيان لـ "جيش" الاحتلال، إن قواته شنّت الليلة الماضية حملة واسعة في قريتيْ بدّو وبيت سوريك (شمالي غرب القدس)، وأجرب مسحًا هندسيًا لمنزل عائلة "جمل" تمهيدًا لهدمه.

وأضاف البيان أنه سيتم سحب التصاريح "الإسرائيلية" من ذوي عائلة جمل، في إطار سياسة العقاب الجماعي المتّبعة، إضافة إلى عدم السماح بإقامة خيمة عزاء للشهيد.

وأفادت مصادر محلية لـ "قدس برس"، بأن منطقة شمال غرب القدس تشهد منعًا للتجوّل بشكل كامل خاصة في قريتيْ بيت سوريك وبدّو، أمّا قطنة والقبيبة فهي تشهد حركة دائمة لدوريات الاحتلال العسكرية وحواجز مفاجئة.

وأوضحت أن الوضع "سيء جدًا" في بيت سوريك، كونها مغلقة بشكل تام، وتتواجد على مداخلها جرافتين ودوريات عسكرية وسيارة مياه عادمة، ويمنع الجنود دخول وخروج المواطنين الفلسطينيين منها وإليها.

وأشارت إلى أن سيارة الإسعاف هي الوحيدة التي تستطيع التنقّل، "لكن أيضًا بصعوبة وتفتيش لما في داخلها"، كما أن الطلاب والموظفين لم يستطيعوا الذهاب إلى مدارسهم وانتظام دوامهم.

يشار إلى أن 27 فلسطينيًا أُصيبوا خلال المواجهات التي اندلعت مع الاحتلال في قرى شمالي غرب القدس، في أعقاب عملية "هار أدار"، التي حصلت صباح أمس الثلاثاء.

وكان الشهيد نمر قد دخل صباح أمس إلى مستوطنة "هار أدار" (مُقامة على أراضي شمال غرب القدس) مع مجموعة من العمال الفلسطينيين (بحوزته تصريح عمل) حاملًا معه مسدّسًا، حيث قام بإطلاق النار على جنود حرس الحدود ورجال الأمن الإسرائيليين على مدخلها، وقتل منهم ثلاثة وأصاب آخر.

\

صور تابعة للخبر

سمات

تويتر تختبر زيادة الحد الأقصى للحروف في التغريدة إلى 280

حسين الشيخ: الموظفون والملفات المعقدة ستناقش في القاهرة بعد زيارة الحكومة للقطاع

مسؤول "إسرائيلي" يدعو لتغيير السياسات المتبعة تجاه السلطة الفلسطينية

الإحتلال يعتقل 15 مواطنا فجر اليوم

اختيارات القراء

ر